in

المولد: الاتحاد تعود على الظروف القاسية وسيعود إلى الانتصارات

كشف الإداري في فريق الاتحاد أسامة المولد، أن عودته إلى الفريق والبدء في مهماته قبل أيام وتقديم خدماته للاتحاد تعد من الأمور الواجبة عليه، معتبرا أنه بيته الثاني، وأنه لن يتوانى في خدمته خصوصاً أنه عاش أجمل أيامه في ذلك النادي العريق، وأكد المولد أن الفريق في الفترة الحالية ظهر عليه حصاد العمل الماضي والمعسكرات الإعدادية السيئة قبل بداية الدوري، خصوصاً أن الفريق كان في حاجة إلى إعداد قوي ليظهر بصورة قوية، وقال في تصريحه لـ «دنيا الرياضة»: «الجميع يعلم أن الاتحاد كان يعاني كثيراً في الفترة الماضية من الظروف التي حاصرته لسنوات ماضية، ولكن الآن الاتحاد يعيش فترة من التحسن بعد تخلصه من الظروف المالية، وكان الكل ينتظر ظهورا قويا للفريق مع بداية الموسم الرياضي الحالي، إلا أن الجماهير صُدمت بالمستوى الفني، وخُذلت من النتائج السلبية، وهذا يعود إلى الإعداد الأول للفريق والعامل النفسي لدى اللاعبين بعد سلسلة الهزائم، وعدم التمكن من تحقيق الفوز، ومع ذلك فلن يتوقف الاتحاد على تلك الصورة وتلك المستويات؛ حيث إن الاتحاد دائماً يولد من عُنق الظروف، ويعود بالانتصارات حتى إن كان في أسوأ حالاته، فقد تعود الاتحاد على تلك الظروف التي دائماً ينتصر عليها الفريق بالروح والعزيمة».

وتابع «اللاعبون تعاهدوا خلال الاجتماع الأخير مع المدرب الكرواتي بيليتش على أن يطووا الصفحة الماضية، وأن يفتحوا صفحة جديدة مليئة بالتحدي والروح، والإصرار على تحقيق الفوز، والظهور بمستويات مشرفة للفريق، وكلنا ثقة باللاعبين أنهم سيقدمون كل ما لديهم في الفترة المقبلة لتحقيق الانتصارات، إذ إننا نحتاج إلى انتصار وحيد لكسر عناد الظروف، وبإذن الله سيتحقق قريباً بتكاتف الجميع ودعم جماهيرنا التي أكن لها كل الود والاحترام على دعمها المتواصل ووقفاتها غير المستغربة منها».

وختم المولد بأن اللاعبين يحتاجون خلال الفترة الحالية إلى دعمهم وتشجيعهم على التخلص من العامل النفسي والضغوط الجماهيرية، لكي يعود الاتحاد إلى تحقيق الانتصارات والخروج من نفق الهزائم الذي وضعه في مؤخرة الترتيب.

المولد مع فيلانويفا