in

اللجنة الأمنية بالمحافظة الشمالية تبحث الأمن الوقائي للانتخابات

عقدت اللجنة الأمنية بالمحافظة الشمالية برئاسة سعادة المحافظ السيد علي بن الشيخ عبدالحسين العصفور وبحضور مدير عام مديرية شرطة المنطقة الشمالية العميد عبدالله الجيران اجتماعا صباح أمس بحث فيه الأمن الوقائي، والتدابير لضمان انتظام فترة الحملات الدعائية حتى يوم التصويت المقرر في 24 نوفمبر.

وقال العصفور أن المحافظة الشمالية بدأت فعليا في حملتها التوعوية والأمنية بالإضافة إلى التواصل مع مديرية الشرطة وبلدية المنطقة الشمالية للتعاون من أجل ضمان أجواء دعائية وانتخابية مستقرة تتماشى مع الأنظمة والقوانين، ورفع وعي الناخب والمترشح سواء فيما يتعلق بالقوانين والإجراءات لا سيما الأمور المتعلقة بحق الناخب في اختيار المترشحين والمترشحات الأكفاء بكل نزاهة وحرية وهي دعامة أساسية للعملية الديمقراطية.

وفي السياق ذاته أكد العميد عبدالله الجيران أن هناك 31 طلبا لمقار انتخابية سواء في المجالس المنزلية أو الصالات أو الخيام، أما بالنسبة لحالات تخريب الدعايات الانتخابية كلافتات المترشحين فهي محدودة إلا أنه أكد على دور وزارة التربية والتعليم للمساهمة في توعية الطلبة بعدم العبث بإعلانات المترشحين، حيث تبين من خلال حالات التخريب أنه عبارة عن (عبث أطفال)، وفي ذات السياق، ذكر مدير إدارة الوقاية من الجريمة السيد علي أميني أن هناك برنامجًا سيتم تنفيذه في الأسبوع المقبل يشمل جميع مدارس البحرين لتوعية التلاميذ لتجنب الإقدام على العبث بالإعلانات الانتخابية.

وفيما يتعلق بالمواقع الآمنة فقد ركز العصفور على أهمية اختيار المواقع التي تضمن أمان المقار الانتخابية لضمان توافر كافة العوامل الدعائية الإعلامية فيها، مؤكدًا على أهمية الدور الوقائي لحفظ العملية الانتخابية، وأن المحافظة الشمالية لديها برنامج محاضرات للتوعية الانتخابية مقدم للناخبين والمترشحين، وستعقد ندوة التشريع البحريني حول الجرائم الانتخابية مساء الأحد المقبل 11 نوفمبر الجاري يقدمها المستشار القانوني الدكتور علي البحار ضمن البرنامج.

من جهة أخرى تناول الاجتماع في بنده الثاني مبادرة مشروع مكافحة المخدرات، إذ أثنى فيها العصفور على مبادرة معالي وزير الداخلية الفريق الركن الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة في مكافحة المخدرات، حيث شدد العصفور على أهمية تنفيذ البرامج الفاعلة في حماية المجتمع من هذه الآفة، وقد قدم السيد علي أميني عرضا شرح فيه برنامج (معا) وأهدافه لتهيئة جيل واع قادر على اتخاذ قرارات مثلى للوصول إلى حياة اجتماعية خالية من العنف والإدمان وتعزيز الشراكة المجتمعية، وتم تنفيذ هذا البرنامج في 173 مدرسة إبتدائية وإعدادية من بينها 50 مدرسة بالمحافظة الشمالية، وقد أكد المحافظ العصفور على أهمية تناول كل المحاذير الإلكترونية الحديثة سواء تلك التي تحتويها الألعاب الإلكترونية أم محتويات الأجهزة اللوحية والهواتف النقالة وما تشكله من خطر على الأطفال من أجل توعية أولياء الأمور.المصدر