in

نقابة البيئة: ضرورة وجود اجتماع بين الحكومة ورؤساء النقابات

اثنى رئيس نقابة العاملين في الهيئة العامة للبيئة صياح الهاجري على تفاعل الحكومة ميدانياً وعملياً ممثلة بسمو رئيس مجلس الوزارء الشيخ جابر المبارك في احداث الأمطار الغزيرة التي هطلت على البلاد الأسبوع الماضي، وقد ترجم ذلك من خلال القرارات الحاسمة والوقائية والرادعة اتجاه القياديين والمسؤولين المتقاعسين عن عملهم.
وأوضح الهاجري في تصريح صحفي ان القرارات التي اتخذها سمو رئيس مجلس الوزراء ماهي الا رسالة واضحة لكل قيادي ان مقصلة الحساب والعقاب ستكون بالمرصاد دون تاخير، وانه لا توجد مجاملة مع اي مسؤول مقصر على مصلحة البلاد والعباد، معتبرا ان عام 2018 كانت أفضل السنوات الحكومية التي شهدت فيها اُسلوب الحسم والعقاب الفوري للقياديين المقصرين بحق الوطن والمواطنين، بدءاً من وزارة التربية والداخلية وانتهاءاً بوزارة الأشغال.
وطالب الهاجري الحكومة بمزيد من الخطوات الجريئة التي ترفع اسهمها امام الشعب المتعطش لمحاسبة المقصرين والضعفاء من القياديين في جميع وزارات الدولة والمؤسسات والهيئات الحكومية.
وفِي ختام تصريحه أكد الهاجري على أهمية ضرورة وجود اجتماع دوري وتنسيقي بين الحكومة ممثلة بسمو رئيس مجلس الوزراء ورؤساء النقابات العمالية دون وسيط، سواء كان الاجتماع جماعي أو فردي، حيث كل نقابة تمثل شريحة كبيرة ومهمة من الشعب الكويتي، منوها ان مثل هذه الاجتماعات ستكون لها اثر إيجابي وداعم للحكومة ناهيك عن دورها الكبير في أوساط المجتمع الكويتي.