in

أيام الغرق.. «صفر» متكرر في الأزمات

رسبت الجهات المعنية كالعادة في اختبار موجة المطر الرابعة، ومع بلوغ منسوب المياه نحو 100 ملم أول من امس تكشفت مشكلات أبعد من أزمة المطر نفسه، إذ غابت الاستراتيجية المتكاملة للطوارئ، التي أعلن مسؤولون عن إقرارها قبل فترة، كما غابت الاستعدادات للخطر.
وكان الامس يوماً استثنائياً على مستوى الحياة العامة في البلاد التي ضربها الشلل شبه التام، وخلت المجمعات والأسواق من مرتاديها، وارتبكت الطرق معظم أوقات النهار، فيما سيطر الهلع على قائدي المركبات خشية تكرار ما حدث من غرق وخراب في المنطقة العاشرة الجمعة الماضية.
وكان من اللافت التحرك السريع من قبل السلطتين في ميدان الحدث، خلال تشييع جنازة محمد الفضلي، وهو أول ضحية للمطر، إضافة إلى التواجد في المناطق الأكثر تضرراً من السيول.

اجتماع استثنائي
حكومياً عقد مجلس الوزراء اجتماعاً استثنائياً امس برئاسة سمو الشيخ جابر المبارك لبحث تداعيات الأزمة ومعالجة الخلل والاستعداد لموجة الأمطار المقبلة.
وشدد المبارك على ضرورة متابعة الاستعدادات لمواجهة كل الاحتمالات نظرا لاستمرار سوء الأحوال الجوية، مؤكدا على تقصي أي وجه من أوجه الخلل أو التقصير أو التهاون ومحاسبة المسؤولين عنها سواء من الأفراد أو المؤسسات أو الشركات واجراء تحقيقات عاجلة لهذا الغرض.
كما عبر سموه عن شكره وتقديره للجهود المخلصة الدؤوبة التي قامت بها مختلف الجهات المعنية في مواجهة حدث غير مسبوق، منوها بكل التقدير بالمتطوعين من الشباب الذين حرصوا على معاونة الفرق العاملة ومساعدة المواطنين بما يمثله ذلك من نموذج رائع للمسؤولية الوطنية والإيجابية التي عرف بها اهل الكويت في فزعتهم في مواجهة الأزمات والمخاطر.
وأشار سموه الى حجم الأضرارالجسيمة التي تعرضت لها ممتلكات المواطنين لما يستوجب تدارس آلية مناسبة للمساهمة في دعم المتضررين من أجل تخفيف معاناتهم.

متابعة التداعيات
بدوره، ذكر نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس الصالح أن اجتماع مجلس الوزراء عقد امس في مقر وزارة الداخلية لمتابعة تداعيات الامطار الغزيرة التي تشهدها البلاد والاطلاع عن كثب على تفاصيل النتائج والاثار التي ترتبت عليها وعلى الخطط المعدة لمواجهة مثل هذه الظروف وسبل تنفيذها من أجل ضمان سلامة المواطنين والمقيمين والمحافظة على الممتلكات العامة وسبل الوقاية من مثل هذه الحوادث وآثارها مستقبلا.
وقد استمع المجلس الى تقارير تفصيلية قدمها كل من الوزراء والقياديين حول ما قامت به الجهات المعنية من استعدادات وجهود في مواجهة هذه الظروف الاستثنائية، ومنها وزارة الدفاع ووزارة والداخلية بقطاعاتها المختلفة في العمليات والمرور والدفاع المدني الى جانب الحرس الوطني والإدارة العامة للاطفاء ووزارة الإعلام ووزارتا التربية والصحة وبلدية الكويت والأرصاد الجوية، وذلك للوقوف على كل التفاصيل المتصلة بهذا الحدث.
إلى ذلك أجمع مسؤولون في عدد من الجهات الحكومية امس على أن كميات الأمطار الغزيرة وبفترة قصيرة المصحوبة برياح شديدة، والتي هطلت على البلاد خلال الأيام القليلة الماضية، فاقت كل التوقعات لم تستطع معها البنية التحتية في بعض المناطق استيعابها وسرعة تصريفها.
جاء ذلك في مؤتمر صحافي مشترك عقدته الجهات الحكومية المشاركة في اللجنة العليا للطوارئ في مركز العمليات بوزارة الداخلية «مبنى الشيخ نواف الأحمد» للتحدث حول الإجراءات التي قامت بها الجهات المعنية في الأيام الماضية وما ستقوم به في الأيام المقبلة.
وأعلن وكيل وزارة الداخلية الفريق عصام النهام في المؤتمر الصحافي أن مركز العمليات في الوزارة تلقى خلال الأيام القليلة الماضية ومنذ بدء هطول الأمطار الغزيرة نحو 20027 بلاغا منها 3000 بلاغ جدي تم التعامل معها أما البلاغات الأخرى فكانت بلاغات عادية.
وقال الفريق النهام «وضعنا غرف عمليات تعمل على مدى اليوم، وأنشأنا غرفا إدارية في المناطق الجنوبية في البلاد التي تعرضت للأضرار… وحاليا نعمل على إنشاء غرفة في شمالي البلاد للاستعداد للأمطار المتوقع هطولها في المناطق الشمالية».
ودعا المواطنين والمقيمين إلى عدم الخروج من المنازل إلا للحاجة القصوى جدا نظرا إلى تقلبات الطقس في الساعات المقبلة، موضحا أن من المتوقع أن تشهد البلاد هطول أمطار غزيرة وسوء الأحوال الجوية، قد تكون مشابهة للفترة السابقة أو أكثر.

مسؤولون خليجيون: كل المساندة للكويت

تلقى نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية، الفريق م الشيخ خالد الجراح، اتصالا هاتفيا من وزير الداخلية بمملكة البحرين الشقيقة الفريق الركن الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة، اطمأن خلاله على تداعيات التقلبات الجوية التي تتعرض لها الكويت.
كما تلقى معاليه اتصالا مماثلا من وزير الداخلية بسلطنة عمان الشقيقة حمود بن فيصل البوسعيدي، وقد أبدى كل من وزيري الداخلية البحريني والعماني خلال الاتصال الهاتفي استعداد كلا البلدين لتقديم كل أنواع الدعم والمساندة. إلى ذلك أكد مسؤولون خليجيون آخرون تضامنهم مع الكويت في تداعيات التقلبات الجوية.

النهام: لولا العناية الإلهية لكانت الخسائر أكبر

لفت وكيل وزارة الداخلية الفريق عصام النهام إلى وجود غرفة عمليات مركزية تشمل جميع الجهات الحكومية المعنية من وزارات وهيئات، مشيدا بالجهود الجبارة التي تقوم بها هذه الجهات منذ بداية فترة هطول الأمطار الغزيرة في الأيام القليلة الماضية والمقبلة.
وأضاف النهام أنه «لولا عناية الله تعالى وتضافر جهود المعنيين بالوزارات والهيئات الحكومية لكانت الخسائر أكبر من الحاصلة حاليا إثر تقلبات الطقس التي تمر بها جميع دول المنطقة».

«حكرة المطر».. إقبال على الحلويات

وسط الامطار الغزيرة التي انهمرت يوم اول من امس كان للنساء نصيب كبير من التندر والنكات عبر قروبات الواتس اب التي امتلأت بالملصقات الضاحكة والكوميدية تعليقا على الحدث وسط «تحلطم» الامهات على جداول الامتحانات التي اشغلتهن في عطلة نهاية الاسبوع لتدريس ابنائهن متمنيات وجود «اجازة» بسبب الامطار للتخفيف من حدة التوتر الذي اصابهن لوجود ضغط في المواد الدراسية وتحديدا المرحلة الابتدائية.
الا ان الاهم من هذه النكات هي الوصفات التي تم تداولها لاعداد طبق حلو منزلي الى جانب «صينية الشاي والقهوة» بعد ان فقد الكثيرون الامل بالخروج من المنزل مقررين البقاء في بيوتهم وقضاء وقتهم امام شاشة التلفاز، اما لمتابعة تغطية تلفزيون الكويت للحدث ساعة بساعة، او متابعة برامج تلفزيونية اخرى التي كانت في معظمها ما بين اعداد «الكيك» المنزلي او طبق حلو البسكويت المحلى، وتبادلت الجارات تلك الاطباق فيما بينهن.

حركة المطار «طبيعية»

أكدت الادارة العامة للطيران المدني الكويتية، امس، أن حركة الملاحة الجوية في مطار الكويت الدولي تسير بشكلها الطبيعي، على الرغم من حالة عدم الاستقرار الجوي، التي تتعرض لها البلاد. وقال المتحدث الرسمي للإدارة، المهندس سعد العتيبي، لوكالة الأنباء الكويتية (كونا): إن «الطيران المدني» بدأت بتطبيق حالة الطوارئ منذ الثلاثاء الماضي، مؤكداً استمرارها حتى عودة الأحوال الجوية الى طبيعتها.

فريق العمل – محمود الزاهي – راشد الشراكي – محمد إبراهيم – غنام الغنام – أميرة بن طرف – خالد الحطاب

هاني الحمادي – عبدالرزاق المحسن – نيفين أبو لافي – منصور الشمري – وليد العبد الله – أحمد العنزي

فريق المصورين – حسني هلال – هشام خبيز – مصطفى نجم – أحمد سرور – محمود الفوريكي