in

زفيريف: عادات استخدام مناشف التنس سخيفة

سيشعر الكسندر زفيريف بحرارة المنافسة في مجموعة تضم المصنف الأول عالميا نوفاك ديوكوفيتش في البطولة الختامية لموسم تنس الرجال لكن اللاعب الألماني لن يطلب منشفة.

ويشكل زفيريف استثناء بين اللاعبين الرجال الذين يستعين معظمهم بمنشفة بعد كل نقطة تقريبا.

لكن مشهد هرولة الصبية أو الفتيات لتسليم المناشف للاعبين المتعرقين ليس مستحبا وأصبح محل خلاف في هذه الرياضة.

وفي البطولة الختامية لتنس الشبان أُجبر اللاعبون على إحضار المناشف بأنفسهم من صناديق في أركان الملعب.

وعن رأيه في هذا الإجراء قال زفيريف في مؤتمر صحفي: «ربما أكون الشخص غير المناسب للرد على هذا السؤال».

«أعتقد أنني حصلت على منشفة مرة أو مرتين هذا العام.. مرة في أكابولكو وأخرى في واشنطن عندما كان الطقس شديد الحرارة».

وأضاف: «ربما يجب أن تسألوا المنافسين في بطولة الشبان، أعتقد أن (فرنسيس) تيافو يستخدم المنشفة بعد كل نقطة و(ستيفانوس) تيتيباس يستخدمها بعد كل إرسال ساحق أو خطأ مزدوج.

«سمعت تيتيباس يقول إنها وظيفة صبية جمع الكرات لكنني أعتقد أن وظيفتهم تتعلق بالكرات فقط».

وتابع «ربما تكون فكرة الصناديق جيدة وقد تحد من استخدام اللاعبين للمناشف بعد كل خطأ مزدوج؛ لأن المنظر يكون سخيفا بالنسبة لي أحيانا».

وقال زفيريف، الذي يفتتح مشواره في البطولة الختامية بلندن بمواجهة مارين شيليتش يوم الاثنين وسيواجه جون إيسنر لاحقا، إنه تحسن بعد معاناته من إصابة بالكتف.

وواصل «حصلت على بعض الراحة وأنا مستعد للمنافسة الآن».

وفي مشاركته الأولى في لندن العام الماضي فشل زفيريف في النجاة من الدور الأول.