in

الفيحاء يعمق معاناة الاتحاد بالخسارة السابعة

استمرت معاناة الاتحاد هذا الموسم، وتلقى صفعة جديدة في دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين بتعرضه للخسارة السابعة أمام الفيحاء، الذي استفاد من أرضه وجماهيره، وحقق فوزاً مستحقاً 2-1 مساء أمس (السبت) على ملعب مدينة المجمعة الرياضية ضمن الجولة التاسعة، وتمكن "البرتقالي" من إسعاد محبيه وجماهيره، التي زحفت للمدرجات رغم الأمطار الغزيرة، وأكمل بذلك سلسلة نتائجه المميزة منذ أن بدأ المدرب الصربي سلافوليوب موسلين مهمته قبل جولتين، إذ تعادل مع النصر، وفاز على الفتح، وحقق انتصاراً ثانياً على التوالي ليلة البارحة ليحصد سبع نقاط في ثلاث جولات ويرفع رصيد الفريق إلى عشر نقاط، وقدم الفيحاء مباراة كبيرة، وكان بإمكانه أن يحقق فوزاً بنتيجة أكبر، لكن تألق حارس الاتحاد فواز القرني حال دون ذلك، ولعب موسلين بطريقة مميزة، إذ سيّر المباراة مثلما يريد، وتنوع لعبه بين الدفاع والارتداد الهجومي، وهو ما جعله يؤمن مرماه ويهدد الاتحاديين، وساعده تألق الحارس الكولمبي بونيلا الذي تصدى لعدد من الكرات الاتحادية الخطرة.

في المقابل، لا يزال "الأصفر" يسجل أسوأ مشاركة له في تاريخ الدوري السعودي، كونه لم يجمع إلا نقطتين في تسع جولات، وتحول من فريق منافس على اللقب إلى محطة للتزود بالنقاط، ولم تشفع التغييرات الفنية والإدارية المتتابعة لإدارة نواف المقيرن في إخراج الفريق من أزمته الحالية، التي باتت تشكل خطرا حقيقيا على مستقبله، كون من يصارعون معه على البقاء وعدم الهبوط حصدوا النقاط في الجولات الأخيرة، الأمر الذي يعني أن "العميد" حتى إن انتصر في إحدى الجولات الماضية فسيستمر متذيلاً للترتيب، ولم يختلف حال الفريق فنياً رغم إبعاد المدرب الأرجنتيني دياز والتعاقد مع الكرواتي بيليتش، فالأداء الفني المتواضع والعقيم مستمر، وغياب الروح عن اللاعبين ما زال واضحاً، إضافة إلى تراجع مستويات عدد ممن كانوا نجوماً في الفريق خلال الموسم الماضي، وأضحى "الأصفر" بحاجة إلى عمل أكبر للخروج من أزمته الحالية.

مرر لاعب وسط الفيحاء توفيق بو حيمد كرة بينية ضرب بها الدفاع الاتحاد، ووصلت للمهاجم الكولمبي أسبيريا الذي انفرد بالقرني، وسدد الكرة في شباكه "16"، وعاد الاتحاد سريعاً برأسية المهاجم البرازيلي رومارينهو "23"، وتمكن المدافع اليوناني أليكساندرس تزيوليس من ترجيح كفة الفيحاء بتسجيله الهدف الثاني بعد كرة عرضية مثالية وصلت له ولعبها برأسه داخل المرمى "59".

و تختتم اليوم (الأحد) مباريات الأسبوع التاسع من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، بإقامة لقاءين، إذ يستضيف الوحدة نظيره الهلال، وتقام المباراة على استاد مدينة الملك عبدالعزيز الرياضية بالشرائع، الساعة 6:20 مساءً، ويسعى لاعبو الوحدة إلى تحقيق الفوز الخامس لهم في المسابقة، ويملك الفريق 15 نقطة في المرتبة الخامسة، ويدرك البرازيلي فابيو كاريلي، أهمية المباراة وخصوصاً أن الوحدة يلعب أمام فريق متصدر الترتيب، ومن أبرز اللاعبين الحارس المصري محمد عواد، والمدافع أسامة هوساوي ولاعب الوسط صالح العمري، وصانع الألعاب الفنزويلي رومولو أوتيرو، والمهاجم البرازيلي جوزيه فرناندو.

وفي المقابل، ستكون الفرصة مواتية أمام الهلال متصدر الترتيب بـ 24 نقطة أن يبتعد بالصدارة عن أقرب منافسيه فريقي الأهلي والنصر، ويدرك لاعبو الهلال ومن خلفهم المدرب البرتغالي جورجي جيسوس صعوبة منافسهم الذي يبحث عن العلامة الكاملة من النقاط من أجل تعويض الخسارة التي تلقاها في الجولة الماضية أمام الشباب، وتشهد القائمة (الزرقاء) عودة الظهير الأيسر ياسر الشهراني الذي غاب عن اللقاء الماضي بداعي الإيقاف، فيما يغيب ثنائي الوسط نواف العابد والإماراتي عمر عبدالرحمن، والمهاجم السوري عمر خريبين بداعي الإصابة، ومن الأوراق الرابحة لدى المدرب ثلاثي الوسط سالم الدوسري وعبدالله عطيف والبرازيلي كارلوس إدواردو، والمهاجم الفرنسي بافيتيمبي غوميز.

وفي الدمام، يستقبل الاتفاق نظيره النصر، ويقام اللقاء على ملعب الأمير محمد بن فهد، الساعة 8:15 مساء، ويرغب «فارس الدهناء» في العودة لمسلسل الانتصارات والمنافسة مجدداً على مراكز المقدمة في جدول الترتيب، وتعويض الخسارة القاسية التي تعرض لها الفريق على يد الهلال 4-1 الجولة الماضية، ويحتل المركز السادس بـ 14 نقطة، وسيرمي المدرب الأوروغوياني ليوناردو راموس في لقاء الليلة بكل أوراقه الهجومية لحصد نقاط المباراة، ومن أبرز اللاعبين المهاجمان محمد الكويكبي والأرجنتين كريستيان جوانكا.

وفي الجهة المقابل، يبحث النصر عن العودة إلى سكة الانتصارات بعد التعثر في اللقاء الماضي أمام الأهلي، ويحتل الترتيب الثالث بـ19نقطة، ويدرك المدرب الأوروغوياني دانيال كارينيو خطورة المنافس، الذي يبحث عن تعويض ما فاته من نقاط، وتشهد القائمة «الصفراء» غياب الحارس الأسترالي براد جونز بداعي الإصابة، ويظل المهاجم النيجيري أحمد موسى وثلاثي خط الوسط يحي الشهري والمغربي نور الدين مرابط والبرازيلي فكتور جوليانو أبرز الأسماء لدى المدرب.