in

كاشيما الياباني بطـلًا للقارة الصفراء

أحرز كاشيما أنتلرز الياباني لقب دوري أبطال آسيا في كرة القدم للمرة الأولى في تاريخه، بعد تعادله في إياب الدور النهائي مع بيرسيبوليس الإيراني صفر-صفر أمس (السبت) على ملعب أزادي في طهران، مستفيدًا من تقدمه ذهابا بهدفين.

وخلف كاشيما مواطنه أوراوا ريد دايموندز حامل لقب نسخة 2017 على حساب الهلال السعودي.

من جهته فشل بيرسيبوليس المتوج بلقب كأس الكؤوس الآسيوية عام 1991 والذي أصبح أول فريق إيراني يبلغ النهائي منذ ذوب آهن في 2010، في إحراز باكورة ألقابه في المسابقة والأول لبلاده منذ 1993.

ودانت الأفضلية في الشوط الأول لبيرسيبوليس من دون أن يرتقي المستوى إلى طموح الجماهير، وفي الثاني عجز لاعبو المضيف عن فك الشيفرة الدفاعية لكاشيما الذي حقق مبتغاه ونال اللقب القاري الأول.

وكان أنتلرز قد حقق عودة رائعة في نصف النهائي، وتخطى سوون سامسونغ بلووينغز الكوري الجنوبي 6-5 بمجموع المباراتين، ليبلغ النهائي للمرة الأولى في تاريخه، ففي مباراة الذهاب على أرضه تمكن كاشيما من قلب تخلفه صفر-2 الى فوز قاتل 3-2 في الوقت بدل الضائع، وأعاد الكرّة إيابًا بقلب تأخره 1-3 الى تعادل 3-3 في الدقائق الأخيرة.

وأصبح حارس كاشيما كوون سون تاي (34 عامًا) أول لاعب يحرز اللقب ثلاث مرات بعدما حمله مرتين مع شونبوك موتورز الكوري في 2006 و2016.