in

سجل إنتر “المحبِط” يقلقه قبل لقاء يوفنتوس

لا يبدو أن إنتر سيحظى بأفضلية في مباراة القمة ضد مستضيفه يوفنتوس في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم الجمعة إذ يمضي منافسه بثبات في طريقه لإحراز اللقب للمرة الثامنة على التوالي.

ويتصدر يوفنتوس المسابقة بفارق ثماني نقاط ولم يهدر سوى نقطتين في 14 مباراة وزاد من قوته التعاقد مع كريستيانو رونالدو حتى بدا أنه لا يقهر، مما ينذر بأنه لن يجد منافسا في النصف الثاني من الموسم.

وكان ينظر إلى إنتر في بداية الموسم كمنافس يتحدى يوفنتوس، ويهدد هيمنته لكن رغم الفوز في سبع مباريات متتالية في مرحلة سابقة دفع ثمن عدم الاستقرار ويحتل المركز الثالث الآن بفارق 11 نقطة عن القمة.

وفي المرحلة الحالية من الموسم يبدو أن الأمل الوحيد لإنتر هو مساعدة نابولي صاحب المركز الثاني بانتزاع نقاط من يوفنتوس.
ويملك إنتر سجلا محبطا أمام يوفنتوس في الفترة الأخيرة بعد أن حقق انتصارين فقط في آخر 16 مواجهة بينهما في الدوري منذ نال آخر لقب في المسابقة تحت قيادة المدرب جوزيه مورينيو في 2010.

وربما لم يتعاف إنتر من آثار مواجهتهما الأخيرة في أبريل عندما أهدر تقدمه 2-1 في سان سيرو قبل خمس دقائق على النهاية ليخسر 3-2 ومهدت هذه النتيجة الطريق ليوفنتوس للتتويج باللقب الموسم الماضي.

لكن قبل هذه المباراة عاد فريق المدرب لوتشيانو سباليتي بتعادل معنوي بدون أهداف أمام نظيره ماسيميليانو أليغري في استاد يوفنتوس.

واتسمت المواجهات المباشرة بين المدربين بالتكافؤ والإثارة ففي تسع مباريات حقق أليغري أربعة انتصارات مقابل ثلاثة لسباليتي وتعادلا مرتين.

وكانت أول مواجهة ثنائية في 2008 عندما كان أليغري مدربا لا يحظى بالخبرة مع كالياري بينما صنع سباليتي اسمه بالفعل مع روما.

وتجدد اللقاء في 2012 في دوري أبطال أوروبا عندما كان أليغري يقود ميلان بينما درب سباليتي زينيت سان بطرسبرغ آنذاك. والتقيا خمس مرات منذ 2016 ثلاث منها عندما كان سباليتي مدربا لروما بجانب مرتين بعد انتقاله لتدريب إنتر الموسم الماضي.

ويتبادل المدربان الشعور بالإعجاب وأقر سباليتي بأنه منح صوته إلى أليغري لنيل جائزة مدرب العام والتي فاز بها مدرب يوفنتوس بالفعل.

وقال سباليتي: صوت له لأنه مدرب رائع ومن الصعب إيجاد مدرب يجلس في نفس مقعده كل هذه السنوات ويفوز بكل ما فاز به. وأضاف: إنها مباراة صعبة ورائعة ومثيرة ضد فريق عظيم يملك قدرات هائلة وصاحب قيمة فنية كبيرة.المصدر