in

نيكاي يخسر 2% بفعل هبوط سوفت بنك واحتجاز مديرة في هواوي

تراجع المؤشر نيكاي إلى أدنى مستوى في أكثر من خمسة أسابيع، اليوم الخميس، بفعل تضرر الأسهم المتصلة بصناعة الرقائق، بعدما ألقت كندا القبض على المديرة المالية لعملاق التكنولوجيا الصيني هواوي، بطلب من الولايات المتحدة مما يهدد بتصعيد جديد في التوتر بين بكين وواشنطن.

وزادت الخسائر في وقت لاحق من الجلسة، حيث هوى سهم سوفت بنك بفعل نبأ هواوي واضطراب جزئي في خدمتها للهواتف المحمولة.

وانخفض نيكاي 1.9%، ليغلق عند 21501.62 نقطة وهو أدنى مستوى إغلاق للمؤشر القياسي منذ 30 أكتوبر.

وقالت وزارة العدل الكندية أمس الأربعاء إن منغ وان تشو، المديرة المالية لشركة هواوي، تواجه الآن الترحيل إلى الولايات المتحدة.

وعزى مصدر مطلع احتجازها إلى انتهاك عقوبات أميركية.

وقال محللون إنه في ظل تصاعد المواجهة بين الصين والولايات المتحدة فقد تجد اليابان نفسها في مرمى نيران الجانبين.

وواجه قطاع الشرائح الإلكترونية ضغوطا، حيث هوى سهم سمكو كورب 6.6%، وتراجع سهم شين-إتسو كميكال 3.4%، ونزل سهم طوكيو إلكترون 4.5%، وانخفض سهم أدفانتست 5.3%.

وتراجع سهم سوفت بنك، التي تدرج وحدتها للهواتف المحمولة يوم 19 ديسمبر، 4.9%.

وتعثرت أسهم شركات صناعة مكونات الهواتف المحمولة، حيث هوى سهم تي.دي.كيه كورب 6.6%، ونزل سهم أنريتسو كورب 7.4%.

وبحسب موقع كاكاكو الإلكتروني لتصنيف الأجهزة الإلكترونية فإن أكثر خمسة هواتف رواجا في اليابان تصنعها هواوي.

وانخفض المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 1.8%، ليغلق عند 1610.60 نقطة.المصدر