in

السلوة: «دربي العاصمة» سيخضع للمعايير الفنية والغلبة للأفضل تركيزاً

أكد المدرب الوطني والخبير الرياضي حمود السلوة عدم قناعته بما يتردد دائما في الإعلام والوسط الرياضي بأن «دربي العاصمة» بين الهلال والنصر في قمة الجولة الـ12 من دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين لا يخضع لمعايير فنية مشيرا إلى أن «هذه مقولة خاطئة وليس لها بالعرف الفني موقع من الأعراب إطلاقا لأمور فنية ونفسية ودوافع عدة». وشدد على أن «لقاءات الـ»دربي» تخضع لمعايير فنية وتكتيكية ولاعبين أجانب يصنعون الفوارق الفنيه فالهلال والنصر يمتلكان لاعبين محليين وأجانب لديهم الخبرة والتجربة والاحترافية واللعب وفق متطلبات واضحة ومنهجية داخل الملعب ستكون الفيصل في منح الأفضلية». ومضى بقوله: «المباراة وتحولاتها الفنية والتكتيكية، ستكون حلقة الوصل لتفوق أحدهم على الآخر، وإن كان مدرب الهلال البرتغالي جيسوس يتفوق بعقلية فنية عالية وتوظيف جيد للاعبين، وقرب واضح، في حين أن النصر بمدربه المؤقت قد يتفوق على مدرب الهلال جيسوس وفق ظروف اللقاء ومنحنياته وقد يقوده مدربه الجديد بهدف خلق روح جديدة». وأضاف «الأهم أن الفريقين العريقيين الهلال والنصر يختزلان كل أدوات كسب المباراة بما يملكانه من عناصر دولية وأجانب يصنعون الفوارق الفنية داخل الملعب وإن كنت أرى أن العنصر الأجنبي ستكون له كلمته».

وعن الجوانب الفنية يقول السلوة: «الأبرز في الهلال سالم الدوسري وفي حالة جاهزيتة الفنية سيكون مؤثرا بشكل واضح بالشق الهجومي، وكذلك البرازيلي كارلوس ادواردو الذي يشكل خطورة بالغة ودوما تكون له لمساته في اللقاءات الكبرى وفي النصر الثنائي إبراهيم غالب والمغربي نور الدين إمرابط».

وعلق على تعثر الطرفين في آخر مواجهتين لهما في الدوري بتعادل الهلال مع الفيصلي وخسارة النصر من الوحدة «بالتأكيد سيكون هذا دافعا للفريقين للعودة بأكثر قوة وعنفوان خصوصا وأنهما يمثلان صدارة ووصافة المسابقة والأكثر تحقيقا للانتصارات وأرقاما تهديفية عالية».