in

اختصاصي تطوير قدرات لـ«الرياض»: من يريد الفوز عليه أن يعيش الحاضر

أكد اختصاصي تطوير القدرات والتنمية البشرية الدكتور إبراهيم الصيني أن من يدخل مباراة «دربي العاصمة» بين الهلال والنصر عصر اليوم (السبت) وهو معتقد بأنه سيكسب في المواجهة بعيداً عن توقيت المباراة، سيكون الفوز حليفه في المواجهة.

وذكر الصيني لـ»الرياض» على خلفية عدم تأخير المباراة للمساء بطلب من إدارة النصر وتفاؤلهم بالمواجهات العصرية، الآيات القرآنية تعطي دلالة بأن مباريات النهار أفضل بكثير للاعبين من المساء، ومنها ثلاثة محاور أجمع فيها الأطباء والنفسيون والعلماء أن الإنسان أداؤه بالنهار أقوى وأفضل ذهنياً والتركيز أعلى، وفي الجانب الروحي يكون النهار هو فورة العمل.

وأوضح اختصاصي تطوير القدرات أن الجانب الاعتقادي الذي يعتمد على ماذا يعتقده الإنسان وما يفكر فيه وما يتوقعه، فمثلاً لو أعتقد النصر أن مباريات النصر دائما تصب لصالحهم سيحقق اللاعبون الانتصار في المباراة، والمثل ينطبق على الهلال.

وعن الأجواء التي حدثت قبل «الدربي» منها الاحتجاج والفارق النقطي هل ستشكل عاملا نفسيا وضغطا على الفريقين، قال: «هناك أمران في علم المستقبل إذا تريد النجاح عش في الحاضر، لأن المباراة ستمثل الحاضر بينهما ومن يركز على الحاضر سينجح النصر، وفي الجانب الهلالي إذا عاش على المباراة المؤجلة وهي مباراة أحد والفارق النقطي وكذلك خسارة النصر للاحتجاج المستأنف سيخسر المباراة، لذا على الفريقين التفكير في الحاضر وهو المباراة فقط».