in

مواقع التواصل الاجتماعي مصدر قلق للكثير من المستهلكين

أشارت شركة "جيمالتو" الرائدة في مجال الأمن الرقمي في تقرير لها أن غالبية المستخدمين مستعدون للابتعاد الكامل عن التعامل مع الشركات في حال تعرض بياناتها للاختراق، كما تشكل مواقع التواصل الاجتماعي مصدر قلق كبير للمستهلكين.

وفي استبيان شمل 10500 مستهلك حول العالم توصلت "جيمالتو" إلى أن المستهلكين يلقون لوما مباشراً على الشركات، كما يفكرون في اتخاذ إجراءات ضدها في تعرضها لخروقات تعرض حسابات المستخدمين ومعلوماتهم للسرقة.

وفي ظل تزايد الوعي حول حماية البيانات وقضايا خصوصية البيانات، يؤمن المستهلكون أن القدر الأكبر من مسؤولية حماية بياناتهم يقع على عاتق الشركات التي تحتفظ بها، وجعل هذا الأمر حماية البيانات أحد الاعتبارات الرئيسية للمستهلكين عند التفاعل مع العلامات التجارية، حيث يطالب 82% منهم المؤسسات بتوفير إجراءات أمنية أكبر على شبكة الإنترنت.

ولم يترك المستهلكون الذين بدأوا بتولي زمام الأمور بأنفسهم مهرباً للشركات، حيث قام غالبية المشاركين في الاستبيان إما بتزويد المؤسسات بآراء حول ماهية منهجيات الأمن التي يوفرونها، أو قاموا بدراسة ذلك، أو يمكن أن يدرسوا ذلك في المستقبل.المصدر