in

“الإسكان”: لا صحة لتخصيص 50 بيت لأهالي دائرة زينب عبدالأمير

نظام توزيع الخدمات الإسكانية لا يقوم قطعيا على تخصيص حصص من تلك المشاريع

أفادت وزارة الإسكان أن "لا صحة حول وجود ٥٠ وحدة باحد المشاريع سيتم تخصيصها لمجموعة من اهالي دائرة النائبة زينب عبدالأمير".
وأوضحت الوزارة أنها ملتزمة بتطبيق نظام الاسكان في آلية توزيع الوحدات وفق معايير الاقدمية وحسب طلبات المحافظة المشيد بها المشروع، وأن نظام توزيع الخدمات الإسكانية لا يقوم قطعيا على تخصيص حصص من تلك المشاريع. وفيما يأتي نص الرد:
بالاشارة الى ما تم تداوله حول وجود اتفاق بين وزارة الاسكان و النائبة زينب عبد الامير حول استعادة ٥٠ بيتا لصالح اهالي دائرتها فإن الوزارة تود توضيح التالي:
تؤكد وزارة الاسكان عن اعتزازها وحرصها التام على التعاون مع جميع أعضاء السلطة التشريعية الموقرين، بل وتسعى الى زيادة وتوطيد هذا التعاون مع النواب من منطلق ايمانها بالعلاقة التكاملية بين السلطتين التشريعية والتنفيذية .
الا ان الوزارة تؤكد في الوقت ذاته انها تمارس عملها واختصاصاتها فيما يتعلق بتوزيع الخدمات الإسكانية وفق المعايير المعمول بها في نظام الاسكان وليس وفق أي اتفاقات.
وبالتالي فان اللقاء الذي تفضلت به النائبة مع وزير الاسكان كان بهدف ابداء التعاون المشترك التي لطالما حرصت الوزارة على التأكيد عليه وتوطيده ولا صحة حول وجود ٥٠ وحدة باحد المشاريع سيتم تخصيصها لمجموعة من اهالي دائرة النائبة، وان الوزارة ملتزمة بتطبيق نظام الاسكان في آلية توزيع الوحدات وفق معايير الاقدمية وحسب طلبات المحافظة المشيد بها المشروع، وأن نظام توزيع الخدمات الإسكانية لا يقوم قطعيا على تخصيص حصص من تلك المشاريع .المصدر