in

اتهامات بتورُّط محامين أردنيين ببيع عقارات في القدس

عمان – القبس –
توعدت نقابة المحامين الأردنيين، أمس، أي محام أردني يثبت تورطه في عمليات تسهيل بيع أراض أو عقارات لليهود بالجزاء العادل، مؤكدة على أن ذلك يدخل في باب «التطبيع المرفوض». وقال نقيب المحامين مازن إرشيدات «اطلعنا على وثيقة واحدة ومزورة صادرة عن محام ليس له اسم في سجلات نقابة المحامين الأردنيين».
ونقل عن خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري اتهامه لمحامين أردنيين قال عنهم إنهم متورطون في عمليات تزوير لوثائق ووكالات ساعدت على بيعها لليهود.
وكان النائب خليل عطية وجه سؤالاً إلى رئيس الوزراء عمر الرزاز كشف فيه عن تسريب عقارات بالقدس بوكالات أردنية، لكن الرزاز سرعان ما أجاب على السؤال بالتأكيد على أن هذه الوكالات مزورة وان الحكومة ستفتح تحقيقاً في الحادثة.

المصدر