in

جوائز «الآسيوية» وإضافة الهند والفلبين

تشهد النسخة الأكبر في التاريخ من بطولة الأمم الآسيوية جوائز مالية ضخمة توازي قامة البطولة الأولى على مستوى القارة التي تمثل مساحتها نصف مساحة الكرة الأرضية بالكامل، وأفصح الاتحاد القاري عن جوائزه قبل البطولة موضحاً أن كل منتخب يشارك في الشقيقة الإمارات سيحصل على 750 ألف ريال.

أما على مستوى المراكز فإن الأربعة الكبار في آسيا بالنسخة الحالية سيحصلون على المبالغ التالية، مليون دولار لصاحب المركز الرابع ومثلها لصاحب المركز الثالث، فيما سيحصل وصيف البطولة على ثلاثة ملايين ريال، فيما سيكون نصيب البطل هو نصيب الأسد إذ سيحصل على خمسة ملايين دولار.

وتأتي هذه الجوائز الضخمة بعد نجاح الاتحاد الآسيوي في تسويق البطولة تجارياً بشكل أفضل خاصة بعد زيادة عدد المنتخبات من 16 منتخباً يقسمون إلى أربع مجموعات في كافة النسخ الماضية إلى 24 منتخباً قسموا إلى ست مجموعات، وهذا التوسع سيزيد من متابعة البطولة خاصة في تلك الدول التي لم تكن تجد فرصة للمشاركة مع المنتخبات القوية في القارة، وأحد أهم هذه المنتخبات الهند والفلبين اللذان أضافا الكثير على البطولة خاصة من الجانب الجماهيري، إذ تشهد مباريات الهند في البطولة حضوراً جماهيرياً كبيراً لوجود جالية هندية كبيرة في منطقة الخليج والحال ينطبق على الفلبين هي الأخرى، ويعد التعداد السكاني للهند والفلبين إضافة كبيرة إذ يتجاوز عدد سكان الهند مليار نسمة بينما يتجاوز عدد سكان الفلبين 100 مليون نسمة.