in

بالفيديو: آلاف السيارات المـعـيـبـة

مسقط – ش
كشف رئيس الهيئة العامة لحماية المستهلك عن وجود آلاف السيارات المعيبة التي تمشي في الطرقات في مختلف أنحاء السلطنة حاملةً معها الكثير من المخاطر على مستخدميها وغيرهم من مستخدمي هذه الطرقات، ودلل على ذلك بأن نسبة الاستجابة في عمليات الاستدعاء وإصلاح العيوب بالتعاون مع وكالات السيارات العاملة في السلطنة، لا تزال دون المستوى المطلوب حيث لم تتجاوز في العام الفائت ما نسبته 20 بالمئة.
وقال سعادة د.سعيد بن خميس الكعبي: عمليات الاستدعاء وإصلاح العيوب بالتعاون مع وكالات السيارات العاملة في السلطنة أثمرت عن استدعاء ما يقارب من 900 ألف مركبة خلال الفترة من العام 2014 وحتى نهاية العام 2018.
واشار سعادته إلى أن الهيئة أولت منذ إنشائها هذا الجانب أهمية كبيرة وحرصت على تطبيق أفضل الممارسات العالمية في حملات الاستدعاء ومتابعتها بشكل فاعل من خلال تنويع مصادر معرفة ما يتم من عمليات الاستدعاء حول العالم سواء بالاشتراك في المواقع العالمية المتخصصة أو التعاون مع الجهات المعنية كهيئة التقييس الخليجية والمنظمة العالمية للمستهلكين. وناقشت امس ندوة في مسقط بعنوان «استدعاء المركبات ودوره في السلامة على الطرقات» التي نظمتها الهيئة العامة لحماية المستهلك، أبرز الجوانب الفنية المتعلقة باستدعاء المركبات ومعرفة الآثار الاقتصادية والاجتماعية والصحية المترتبة على وجود أعطال فنية فيها وسلطت الضوء على التشريعات والقوانين والإجراءات الخاصة بهذا الجانب.
وبين سعادته أهمية إطلاق مبادرات متكاملة من مختلف الجهات الحكومية والخاصة ذات العلاقة بقطاع استدعاء المركبات في السلطنة لإيقاف الحوادث الناتجة عن هذه العيوب على الطرقات وتكثيف جهود التوعية والتثقيف عبر كافة وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة بأهمية إجراءات الاستدعاء للحفاظ على صحة وسلامة المستهلكين وتوفير بيئة استهلاكية آمنة.
من جهته قال أمين عام هيئة التقييس لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية إن استدعاء المركبات يعد من حقوق المستهلك لمعرفة العيوب التي تظهر على المركبات وكيفية معالجتها من قبل الصانع، مبينًا أن هيئة التقييس لها دور في هذا الجانب من خلال شهادات المطابقة على السيارات والإطارات والدراجات النارية حيث تم إصدار دليل يوضح كيفية إجراء الاستدعاء.
وأوضح أن هيئة التقييس لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية قدمت خلال الندوة ورقة عمل حول الإجراءات التي تتخذها الهيئة في مجال استدعاء المركبات، مشيرًا إلى أن هناك تنسيقا مباشرا بين هيئة التقييس والهيئة العامة لحماية المستهلك في حالة وجود أعطال أو عيوب فنية في أحد طرازات السيارات أو الإطارات أو الدراجات النارية.المصدر