in

استشهاد فلسطيني متأثرا بجروح أصيب بها خلال مسيرات العودة

(كونا) — أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية بقطاع غزة اليوم الإثنين، أن فتى فلسطينيا استشهد متأثرا بجروح أصيب بها خلال مشاركته في مسيرات «العودة وكسر الحصار».
وقال المتحدث باسم الوزارة أشرف القدرة في تصريح صحفي إن الفتى عبد الرؤوف صالحه (14 عاما) أستشهد متأثرا بجروح أصيب بها بعد تعرضه لنيران جيش الاحتلال الإسرائيلي خلال المشاركة في المسيرات الجمعة الماضي شرق (جباليا) شمال قطاع غزة.
وبلغت حصيلة ضحايا الانتهاكات الإسرائيلية في قطاع غزة وفقا للتقارير الحقوقية منذ بدء المسيرات في ال30 من مارس الماضي نحو 258 شهيدا من بينهم 11 شهيدا تحتجز سلطات الاحتلال جثثهم منهم ثلاثة اطفال.
واضافت التقارير ان من بين اجمالي الشهداء 182 قتلوا خلال مشاركتهم في مسيرات العودة من بينهم 35 طفلا وامرأتان وثمانية من ذوي الاعاقة وثلاثة مسعفين وصحفيين.
وافادت بأن عدد الاصابات قد بلغ 26780 من المشاركين سلميا في تلك المسيرات سواء بالرصاص الحي والرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز من بينهم 2846 طفلا و605 من النساء و242 مسعفا و148 صحفيا.
يذكر ان مسيرات العودة وكسر الحصار بدأت في ال30 من مارس الماضي وما زالت مستمرة بشكل أسبوعي كل يوم جمعة للمطالبة بتحسين الأوضاع الانسانية وكسر الحصار وتأكيد حق العودة.

المصدر